شركات معلوماتية كبرى تكشف تجسس السلطات الأمريكية على زبائنها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

دعت شركات معلوماتية وإنترنت كبرى هي “جوجل” و”فيسبوك” و”تويتر” و”مايكروسوفت” إلى الكشف عن الشروط التي تفرضها السلطات الأمريكية على تلك الشركات والمتعلقة بالأمن.

تحرك الشركات يعكس الخشية من تعاظم الشعور العام بالقلق بشأن خصوصية المعلومات والبيانات الشخصية على خلفية فضيحة تجسس السلطات الأمريكية على الاتصالات والإنترنت.

لم تهتز عروش عمالقة الإنترنت والمعلوماتية كشركة “فيرايزون” للاتصالات وفيسبوك وجوجل لفضيحة التجسس المدوية فسواء قدمت تلك الشركات المعلومات عن مستخدميها للسلطات الأمنية الأمريكية طوعا أم حصلت السلطات على ما تحتاجه من معلومات عن مستخدمي تلك المنصات بطرقها الخاصة، فإن النتيجة واحدة. 

وكالات

أخبارمصر-البديل