“السفير”:”حزب الله وحماس” حريصان على مشروع المقاومة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ذكرت صحيفة السفير اللبنانية في عددها اليوم الخميس أن التوتر القائم بين “حزب الله” وحركة “حماس” ليس سرًّا، وأن الأحداث السورية هزّت دعائم حلفهما الاستراتيجي من دون أن تهدمه،على العلم أن لا تزال فلسطين البوصلة لكليهما، وكذلك مشروع المقاومة ضد العدو الإسرائيلي، ولو أن لكل منهما مندرجاته وحساباته.

وأضافت أن القيادتين في حزب الله وحماس حريصتان على حفظ خطوط التواصل، ونادرًا ما تخرج خلافاتهما إلى العلن، حتى أن بعض الشائعات التي تتردد بين حين وآخر، تعبر عن الحد الأدنى من الشرخ الحاصل بين الطرفين، لافتة إلى أن آخر الشائعات ما تردد عن خروج قيادات «حماس» من الضاحية الجنوبية، أو بشكل أدق إخراجهم منها، إضافة إلى اتهام “الحركة” بالمشاركة، سلاحًا وتدريبًّا، في معارك القصير، وبالتالي تحميلها جزءًا من المسئولية عن الخسائر البشرية التي تكبدها «حزب الله» في القصير.

بالنسبة لـ«حماس»، العلاقة مع «الحزب» مبدئية، وعناوينها واضحة تتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي أولاً وأخيرًا، مؤكدة على أن الرؤية المتناقضة للأحداث السورية ساهمت في توتر العلاقات السياسية بين الطرفين، إلَّا أنها لم تؤثر على التنسيق المشترك في معظم القضايا، خاصة في محاربة الفتنة المذهبية.

وذكرت أن بعد انتهاء معركة القصير، وتفاديًا لتداعياتها على الساحة الفلسطينية، عقد «حزب الله» و«حماس» اجتماعًا أوليًّا ناقشا فيه العلاقة المشتركة وأمن المخيمات.. علمًا أنه من المتوقع أن يفتح الاجتماع الباب أمام اجتماعات على مستوى أعلى، وكشفت أن «حماس» حرصت على بناء علاقات متوازنة مع المكونات السياسية اللبنانية، يسجل منذ مدة توطيد العلاقات مع «حركة أمل»، حيث يتم التنسيق معها بالكامل.

وكالات

أخبار مصر- البديل