رئيس الاستخبارات الإسرائيلية السابق يحذر من رد الأسد

حذر رئيس شعبة الاستخبارات الإسرائيلية السابق الجنرال احتياط “أهارون زئيفي فركش”، من قيام الرئيس السوري “بشار الأسد” بمهاجمة إسرائيل، حال قيام الأخيرة بشن غارات جوية على أهداف في الأراضي السورية.

وقال “فركش” خلال مقابلة مع القناة الثانية الإسرائيلية اليوم من المحتمل أن يقوم الأسد برد موجع ضد إسرائيل، لقد هاجمنا 3 مرات حسب وسائل إعلام أجنبية شحنات أسلحة داخل الأراضي السورية وسوريا لم ترد على ذلك”.

وأضاف” لذلك يتوجب علينا الافتراض أنه إذا هاجمنا مرة أخرى، ربما سيرد بصورة شديدة وهذا الرد يمكن أن يكون من خلال إطلاق المقذوفات أو صواريخ أرض- أرض، إن الاحتمال بأن الأسد سوف يرد بعد أن ضبط نفسه هو احتمال كبير، لكن مع ذلك ليس لديه ألقدره على أن يفتح حربا شاملة مع إسرائيل”.

وفي تعقيبه على التقارير الصادرة حول موافقة الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” على تسليح المعارضة السورية قال “فركش” :” إن إسرائيل لن تسلم بوجود تنظيمات تتبع لتنظيم القاعد في جنوب سوريا، هذه التنظيمات تتواجد بشكل ملحوظ في شرق خط هضبة الجولان، والأسد لا يستطيع السيطرة على هذه المناطق منذ مدة طويلة “.

وكالات

اخبارمصر-البديل