ألف متظاهر في عمان يطالبون بالإصلاح ومكافحة الفساد

شارك نحو ألف متظاهر اليوم الجمعة، في “مسيرة ائتلاف العشائر” في عمان، مطالبين بإصلاحات سياسية واقتصادية ومكافحة جدية للفساد، حسبما أفاد مراسل “فرانس برس”.

وانطلقت المسيرة من أمام مسجد الحسيني الكبير، وسط عمان، عقب صلاة الجمعة، بمشاركة عدد من أبناء العشائر وقيادات الحركة الإسلامية ونشطاء الحراك الشعبي، وحمل المشاركون لافتات كتب عليها “معا لاسترداد الدولة، سلطة وموارد” والاستبداد ينتج الفساد إضافة إلى “معا لإنقاذ الأردن من الفساد” بجانب الإعلام الأردنية.

وتطالب المعارضة الأردنية، خصوصا الحركة الإسلامية، بحكومات برلمانية منتخبة ومجلسي نواب وأعيان منتخبين، ومكافحة جدية للفساد، وأصدرت محكمة جنايات عمان في 5 يونيو حكما بالسجن 22 عاما ونصف العام، ودفع غرامة مالية قيمتها نحو 356 مليون دولار بحق وليد الكردي، زوج عمة الملك عبد الله الثاني، إثر إدانته بـ”استثمار الوظيفة” في قضية تجاوزات ببيع منتجات شركة مناجم الفوسفات الأردنية التي كان يرأس مجلس إدارتها ورئيسا تنفيذيا لها.

وأصدرت المحكمة ذاتها في أتوبر الماضي حكما بالسجن 13 عاما بحق مدير المخابرات الأسبق الفريق المتقاعد “محمد الذهبي” وغرامة مالية بعد إدانته بتهم غسيل أموال والاختلاس واستثمار الوظيفة.

ويشهد الأردن الذي يعاني من أوضاع اقتصادية صعبة، منذ نحو عامين ونصف، تظاهرات تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية ومكافحة الفساد رغم تراجع وتيرتها مؤخرا.

وكالات

اخبارمصر-البديل