أنفراد..محافظ الأقصر الجديد: سأعمل على تنشيط السياحة..ولن أتبع سياسة الغرف المكيفة

قال المهندس عادل أسعد الخياط، محافظ الأقصر الجديد: إنه يتم وضع خطة محكمة للتعامل مع الملف السياحي بالمحافظة، والعمل علي إنقاذ ما تبقي من تلك المنظومة التي تدر الملايين إلي الاقتصاد المصري، من خلال العمل علي تسويق المعالم الأثرية وإبرازها بالقدر الملائم لها في مختلف أرجاء العالم بواسطة الدعاية والإعلان لها، وإظاهر الجانب الأمني الذي تتمتع به الأقصر في محاولة لقتل المخاوف لدي السائحين من القدوم إليها.

وعن السياحة الإيرانية، أكد الخياط، أنها تعتبر من السياحة الجديدة والمستحدثة في الأقصر، ولذلك فسوف يتم التعامل معها كأي سياحة أخرى طالما كان الغرض منها السياحة فقط  والاطلاع علي معالم الأقصر السياحية دون التطرق إلي نشر الفكر والثقافة الشيعية.

كما أكد أنه سيتبع السياسة الميدانية بالتواجد الفعلي بين المواطنين ومتابعة المشكلات علي أرض الواقع ورصد أبعادها، مستنكرا سياسة الغرف المكيفة التي تنعكس بدورها بشكل سلبي علي المواطن وعلي منظومة العمل.

وأوضح أنه فور قدومه إلي الأقصر، سوف يقوم بعقد لقاءات مع مختلف الأوساط سواء الشعبية والسياسية، للتعرف بشكل أوسع علي المشكلات المتواجدة بالمحافظة.

موضحا أن انتماءه للجماعة الإسلامية، لن يؤثر بأي شكل من الأشكال علي ممارسة عمله، ولن تكون الأفضلية لأعضاء الجماعة في تولي المناصب القيادية بالمحافظة، بل ستكون لأصاحب الخبرة من مختلف الأطياف والاتجاهات، وأن المقياس الوحيد هو الكفاءة والخبرة التي يميز بها شخصا عن الآخر.

ومن جانب آخر قال صلاح هاشم، قيادي بالجماعة الإسلامية بسوهاج: إن ترشيخ المهندس صلاح هاشم من قّبل الجماعة الإسلامية، جاء بناء علي ما يتسم به الخياط من رجاحة في العقل، وكذلك إدراكه القوي للأوضاع في مصر.

المهندس عادل أسعد الخياط، عضو بالجماعة الإسلامية بسوهاج، مواليد سنة 1951، ومسئول جهاز التعمير بمنطقة الصعيد، تخرج من جامعة أسيوط كلية الهندسة قسم مدني، تولي منصب أمين صندوق نقابة المهندسين لسوهاج لمدة 10 سنوات، وكذلك تولي أمانة جمعية إسكان المهندسين لــ 10 سنوات، وكان مرشح الجماعة في رئاسة اتحاد الطلاب جامعة أسيوط سنة 1979, ولم يسبق له تولي أي مناصب قيادية سواء داخل عمله السياسي أوعلي مستوي محافظة سوهاج.

أخبار مصر- البديل