الفيفا يفتح تحقيقًا في بطاقة حمراء لـ”ماسكيرانو” قائد الأرجنتين

بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إجراء تأديبيا ضد خافيير ماسكيرانو قائد منتخب الأرجنتين بعد طرده لركله سائق عربة نقل المصابين أثناء مباراة أمام الإكوادور بتصفيات كأس العالم 2014 يوم الثلاثاء الماضي.

وأشهر انريكي كاسيريس حكم المباراة بطاقة حمراء في وجه ماسكيرانو لاعب برشلونة قبل اربع دقائق من المباراة التي أقيمت في كيتو بعد فقد اللاعب أعصابه وصرخ في وجه السائق الذي كان ينقله خارج الملعب مصابًا، وتعين على الجهاز الفني والطبي للارجنتين تهدئة ماسكيرانو وسط مشاهد مؤسفة من لاعبي الفريقين.

وقال مسئول في الإدارة الإعلامية للفيفا لرويترز: “نؤكد أننا بدأنا إجراءات تأديبية ضد ماسكيرانو لكننا لن ندلي بالمزيد من التعليقات؛ لأن القضية ما زالت جارية”.

وقال ماسكيرانو في صفحته بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الانترنت: “أعتذر عن رد الفعل الذي بدر مني. لا يوجد ما يبرر ذلك”.

وتعادلت الأرجنتين مع الإكوادور 1-1 في تلك المباراة، وتتصدر مجموعة التصفيات في أمريكا الجنوبية برصيد 26 نقطة متقدمة بثلاث نقاط على كولومبيا وخمس نقاط على الإكوادور صاحبة المركز الثالث. وتأتي تشيلي في المركز الرابع.

وتصعد المنتخبات صاحبة المراكز الأربعة الأولى تلقائيًّا إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.