دراسة قانون ينص على التمييز بحق العرب في “إسرائيل”

ذكرت صحيفة “هآرتس”، اليوم السبت أن اللجنة الوزارية لشئون التشريع ستعقد اجتماعا غدا الأحد لبحث الموافقة على مشروع قانون جديد يدعو إلى التمييز بحق العرب.

ووفقا للصحيفة، فإن القانون يدعو إلى التمييز بين السكان الذين خدموا في الجيش الإسرائيلي أو في الخدمة المدنية، أو تقدموا للعمل في أركان الوزارات، مشيرة إلى أن عضو الليكود “بريف لفين”، تقدم بمشروع القانون الذي يقضي بـ”إعطاء أفضلية للإنسان بسبب كونه مساهما في الدولة، وعلى رأس ذلك تفضيله في القبول للعمل بشروط الأجر، ومنحه خدمات، وأن ذلك لا يعتبر تمييزا محظورا”.

وأضاف لفين “إسرائيل توجد في صراع وجودي مستمر، ويتوجب على كل مواطنيها أن يشاركوا فيه ويساعدوا في حماية الدولة، ولكن منذ سنين طويلة لا توجد مساواة في حمل العبء بحماية الدولة، حيث يوجد من يمتنعون عن قصد عن المشاركة في هذا الكفاح، ويُبدون عدم ولاء للدولة وعدم التزام بحماية وجودها”، في إشارة للعرب، وفقا للصحيفة.

وأشارت “هآرتس” إلى مشروع قانون مشابه أدرجه حزب “إسرائيل بيتنا” قبل عامين في الكنيست السابقة بقراءة عاجلة وصُد قبل القراءة الأولى، حيث سحب رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” المشروع بعد أن أعلن المستشار القانوني للحكومة يهودا فينشتاين بأنه “غير دستوري ولا يمكن الدفاع عنه إذا ما رفعت التماسات لرفضه”.

وكالات

اخبارمصر-البديل