“مصر الثورة”: نطالب الرئيس بالجلوس مع”تمرد وتجرد” حقنا للدماء

طالب د. عصام أمين، الأمين العام لحزب مصر الثورة، الرئيس محمد مرسى بتوجيه الدعوة لقادة حملتى “تمرد” و “تجرد” للقاء عاجل،  بحضور شيخ الازهر والبابا تواضروس والفريق عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، والجلوس معا للاتفاق على طريقة آمنة لخروج يوم 30 يونيو القادم من أجل مصلحة مصر.

أوضح “أمين” فى بيان صحفى له اليوم، أن هذا اللقاء لابد أن يتم تحت أى ظرف قبل مجىء يوم 30 يونيو؛ لنزع فتيل الحرب الأهلية، التى تلوح بوادرها فى الأفق حقنا للدماء، إذا التقى الطرفان وجهها لوجه فى الميادين والشوارع، محذرا من وقوع قتلى فى هذا اليوم.

كما طالب الأمين العام للحزب أعضاء حملتى “تمرد وتجرد”، الابتعاد عن بعضهما البعض، وترك مساحة عازلة بينهما، وعدم استفزاز الآخر بالتصريحات الإعلامية المسيئة للجانب الآخر؛ لوقف حالة الشحن بين الجانبين.

كما شدد “أمين” على الرئيس محمد مرسى بتدارك الموقف سريعا، والاستماع  لمطالب الشعب المصرى، والتركيز على مطالب وأهداف الثورة وحقوق الشهداء، ومواجهة الغلاء ورغيف العيش ونقص السولار والبنزين.