رفسنجاني: إيران نظمت أكثر الانتخابات ديمقراطية بالعالم

أشاد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام “آية الله هاشمي رفسنجاني” بالمشاركة الشعبية الحماسية في الانتخابات الرئاسية الإيرانية وقال: إيران نظمت الانتخابات الأكثر ديمقراطية في العالم ولا يمكن أخذ أي إشكالية عليها أو التشكيك بها.

وقال “رفسنجاني” في حديث له اليوم السبت خلال اجتماع مجمع تشخيص مصلحة النظام، إنه لابد أولا من الشكر للعناية الإلهية التي جعلت الشعب الإيراني شعبا واعيا وفطنا وعارفا بالمكان والزمان ورصده لظروف البلاد ومعرفته الكاملة بقضايا الساعة، والذي حقق بحضوره الملحمي عند صناديق الاقتراع الملحمة السياسية التي دعا لها قائد الثورة الإسلامية بأفضل صورة ممكنة.

كما وجه “رفسنجاني” الشكر والتقدير للمعنيين بشئون الانتخابات لإجرائهم هذه الانتخابات في منتهى الهدوء والأمن رغم تعدد المرشحين وتزامن عمليتين انتخابيتين “الانتخابات الرئاسية والمجالس البلدية”،حسبما ورد بقناة العالم.

وتابع رفسنجاني، أن الشعب الإيراني الوفي والواعي والمتدين أثبت للعالم أمس الجمعة بأنه لا يتأثر مطلقا بالدعاية الإعلامية السيئة الداخلية والخارجية ويعمل بمسئوليته وفقا لإدراكه ووعيه الكبيرين.

وقال إنه لو اتصف أعداء جمهورية إيران الإسلامية بذرة من الإنصاف فإنه عليهم القبول بأن إيران نظمت الانتخابات الأكثر ديمقراطية في العالم ولا يمكن أخذ أي إشكالية عليها أو التشكيك بها.

ووجه رفسنجاني كذلك الشكر والتقدير لجميع المرشحين على مختلف اتجاهاتهم بخوضهم منافسة الانتخابات الرئاسية والبلدية وهو ما أدى إلى توفير الأرضية للحضور الحماسي للشعب عند صناديق الاقتراع.

وأعرب عن أمله بأن يتمكن أي من المرشحين لرئاسة الجمهورية الذي سيتولى زمام الأمور من بذل أقصى الجهود والمساعي لتحقيق الوعود التي قطعها وحل مشاكل الشعب خاصة في المجال الاقتصادي وحل وتسوية المشاكل الداخلية والخارجية على أساس مصالح ومنافع البلاد ومطالب غالبية الشعب الساحقة.

وكالات

اخبارمصر-البديل