الأردن يطلب من أمريكا الإبقاء على بعض الأسلحة المشاركة بمناورات “الأسد المتأهب”

أعلنت الأردن رسميًّا اليوم السبت، أنه طلب من الإدارة الأمريكية الإبقاء على بعض الأسلحة التي تشارك في مناورات “الأسد المتأهب” التي انطلقت على أراضي المملكة في 9 يونيو الجاري.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال “محمد المومني”، في تصريح: إن الأردن “طلب من الجانب الأمريكي الإبقاء على بعض الأسلحة التي تشارك في تمرين الأسد المتأهب على الأراضي الأردنية”.

وأضاف أنه تم “الإتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية الإبقاء على بعض الأسلحة في الأردن والتي تشمل صواريخ الباتريوت وطائرات إف 16″، مشيرًا إلى أن ذلك “يأتي في إطار الجهود المستمرة لتطوير القدرات العسكرية والدفاعية للقوات المسلّحة الأردنية”، مشددًا على أن هذه الأسلحة ستخضع لإدارة وإشراف القوات المسلّحة الأردنية بدعم فني من الخبراء الأمريكيين، ويشارك في مناورات “الأسد المتأهب” أكثر من 15 ألف عسكري من 19 بلدًا.

وكانت الحكومة الأردنية أعلنت أخيرًا أنها طلبت من الولايات المتحدة الأميركية نشر بطاريات صواريخ (باتريوت) لحماية حدودها الشمالية مع سوريا.