حبس مصري 15 يومًا بتهمة التجسس لصالح “إسرائيل”

قررت نيابة أمن الدولة العليا اليوم السبت حبس موظف يعمل بشركة خاصة يشتبه في تورطه بأعمال تجسس لصالح إسرائيل، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق.

كشفت التحقيقات التي باشرها شادي البرقوقي رئيس نيابة أمن الدولة بأن المتهم يعمل لصالح الموساد منذ عام 2011 حتى الأسبوع الماضي، وتبين أن المتهم سعى في منتصف 2011 بأن يهرب من المسئولية بعد أن استشعر وجود جهة سيادية كشفت عن تورطه مع الموساد، وتقدم في أول عام 2012 ببلاغ كاذب ومنقوص إلى جهاز المخابرات العامة قال فيه: إن جهة مسئولة من إسرائيل تحاول تجنيده لصالح الموساد.