تواصل رحلة “طائرة الطاقة الشمسية” من دالاس إلى سانت لويس

بدأت طائرة تعمل بالطاقة الشمسية، المرحلة الثالثة من رحلتها، مستهدفة عبور الولايات المتحدة، من الساحل الغربي إلى الساحل الشرقي، وتشمل المرحلة الثالثة انطلاق الطائرة “سولر امبلس” من دالاس إلى سانت لويس، في رحلة متوقع أن تستغرق 21 ساعة على الأقل.

ويتولى الطيار السويسري برتراند بيكار، قيادة الطائرة في هذه المرحلة، ويتناوب بيكار مع مواطنه الطيار أندري بورشبورغ قيادة الطائرات، كما يتعين على فريق “سولو امبلس” بناء حظيرة طائرات مؤقتة في سانت لويس، لتبقى بها الطائرة بعد وصولها.

وتسببت عواصف هبت مؤخرًا في تدمير المبنى، المجهز لاستضافة الطائرة، ويغطي الطائرة حوالي 12 ألف خلية شمسية، تقوم خلال النهار بشحن بطاريات ليثيوم –إيون، المعلقة تحت الأجنحة، وهو ما يسمح بتزويد المحركات الكهربائية الأربعة للطائرة بالطاقة، ما يمكنها من التحليق نهارًا وليلًا.