بكري: السياسة الخارجية في زمن مرسي “سمك لبن تمر هندي”

استنكر الصحفى مصطفى بكرى قرار الرئيس محمد مرسي بغلق سفارة سوريا بمصر وسحب السفير المصرى من دمشق، وعدم المساس بسفارة إسرائيل وتركها كما هى.

وقال بكرى على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى الـ “فيس بوك”: “ألم يكن الأجدى يا مرسي أن تغلق سفارة إسرائيل الصهيونية، أم أنك استبدلت الأعداء وجعلت الشقيق عدوًّا والعدو صديقًا؟!”.

وأضاف أن “خطاب أمس هو إعلان حرب، ومن يدري ربما يلجا اليوم إلى توريط الجيش المصري في حرب ضد الأشقاء أهدافها طائفية لإرضاء أمريكا.. مرسي أصبح خطرًا على الأمن القومي المصري”.

وتمنى بكرى أن يتنفض مرسى ضد إثيوبيا التي تهدد الأمن القومي المصرى، أو الرد على إجراءات إسرائيل الإجرامية في القدس أو أن يصدر مجرد بيان يرد فيه على حبيبه أوباما – على حد قول البكري – الذي أعلن من القدس تأييده لها عاصمة أبدية للكيان الصهيوني.

وتساءل بكرى: “كيف تقطع علاقتك مع سوريا وتصبح علاقتك حميمية مع إيران؟! السياسة الخارجية المصرية أصبحت في زمن مرسي سمك لبن تمر هندي”.