احتفاءً بهجومه على سوريا.. مرسى “البطل القومى” للإعلام الإسرائيلى

هللت  وسائل الإعلام الإسرائيلية صباح اليوم الأحد، بقرار الرئيس “محمد مرسي” الخاص بقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا.

عنونت صحيفة “يديعوت أحرونوت” صدر صفحاتها قائلة “رئيس مصر يقرر قطع العلاقات مع سوريا”، موضحة أن “مرسي” أكد أنه سيُعيد مبعوث القاهرة في دمشق، بجانب إغلاق سفارة سوريا بالقاهرة.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن “مرسي” لم يتوقف عند قراره هذا، بل هاجم حزب الله؛ لتدخله في الصراع الدائر بسوريا ومساندته للنظام السوري.

سار موقع “واللا” علي نفس الدرب، لكنه كان أكثر حدة في عنوانه “مصر تقطع علاقاتها مع نظام الأسد”، موضحا أنه وسط حضور نحو 20 ألف شخص أعلن “مرسي” عن قطع العلاقات مع سوريا، وشن هجوما شديدا ضد النظام السوري.

وأوضح “واللا” أن “مرسي” لم يكتف بقرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا، بل طالب حزب الله بترك سوريا علي الفور، مهاجما مساندة حزب الله للنظام السوري.

كما ركزت القناة السابعة بالتليفزيون الإسرائيلي فى تقرير لها على مطالبة “مرسي” لحزب الله بسحب مقاتليه من سوريا، والتوقف عن دعم النظام السوري، ولفتت القناة السابعة إلي أن هجوم “مرسي” ضد بشار الأسد وحزب الله، تزامن مع تقدم وفرض سيطرة للجيش النظامي علي الأراضي السورية.

وتناولت أيضا صحيفة “جلوبس” قرار الرئيس “مرسي” بقطع العلاقات مع سوريا ومطالبته لحزب الله بالتوقف عن دعم الرئيس السوري “بشار الأسد”، تحليلا، هذا فضلا عن مناشدة “مرسي” للمجتمع الدولي بفرض حظر جوي علي سوريا.

وعلقت الإذاعة العبرية على الخبر بشكل عاجل، لم يتجاوز السطرين، مكتفية بالإعلان عن قرار مرسي بقطع العلاقات مع دمشق ومناشدته لحزب الله بالخروج من سوريا، والتوقف عن دعم النظام هناك في الصراع الدائر.

كما ذكر موقع “ريشت بيت” الإذاعى، أن مصر تقطع كل علاقاتها مع النظام السوري، متطرقة لدعوة الرئيس “مرسي” بفرض حظر جوي علي سوريا من أجل مساعدة المعارضة، مضيفة: طالب “مرسي” حزب الله بالخروج من الحرب الدائرة في سوريا والتوقف عن دعم النظام هناك.

تناولت أيضا القناة العاشرة الإسرائيلية قرار “مرسي”، الخاص بقطع العلاقات مع سوريا، وسحب مبعوث القاهرة من دمشق.