“مرقص”: “الإعلان الدستوري” أدى إلى “التحرش” بسلطات الدولة

قال الدكتور سمير مرقص، عضو مجلس أمناء التيار الشعبي ومساعد رئيس الجمهورية السابق، إن الإعلان الدستورى هو حدث فارق  في التاريخ المصري وجاء بعد يوم واحد من توقيع اتفاقية غزة، مضيفا أن الجماعة استخدمت الإعلان الدستورى الإكراه لفرض دستور الغلبة على المصريين.

وأوضح “مرقص” فى تصريحات صحفية اليوم، الأحد، أن الاعلان الدستورى أدى الى التحرش بسلطات الدولة وجهازها الإداري واستباحة مصر وتقسيمها لمن يدفع، مستنكرا محاولات جماعة الإخوان المسلمين محاصرة كافة التحولات الكبيرة التى اكتسبتها الثورة وجعلتنا الآن أمام مشروع مغاير بعيد عن الثورة وأهدافها.

وأضاف: “هناك ما يدعونا للتفاؤل وسط كل الممارسات التى تصدر عن السلطة، وأن الغضب الشعبي الذي جاء بعد الإعلان الدستوري وما حدث امام قصر الاتحادية وفى بورسعيد بعد فرض حظر التجول ونزول الممصريين إلى شوارع القناة بصور وأشكال مبتكرة، أثبتت أن الشارع المصري لايهزم”.

وطالب “مرقص” كافة القوى الوطنية، بدعم الحركات الشبابية الجديدة والحراك الشعبي، مؤكدا أننا أمام سلطة ضيقة فى مجتمع مفتوح وأجيال جديدة لديها أفكار جديدة ومبتكرة، وهذا هو سر قدرتهم على المقاومة.