“الشباب” تنفى إلغاء الوزير زيارته لـ”شباب القبة”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نفى رمضان الموصل، المستشار الإعلامى لوزير الشباب، والمتحدث الرسمى للوزارة، فى بيان صحفى له اليوم، حقيقة ما نشرته وسائل الإعلام مؤخراً حول إلغاء الدكتور أسامة ياسين، وزير الشباب زيارته، لمركز شباب حدائق القبة؛ بسبب المحتجين يوم الخميس الماضي، موضحا أنه لم يكن في جدول أعمال الدكتور أسامة ياسين زيارة لأي مركز شباب خلال هذا اليوم.

وأضاف “الموصل” أن وزير الشباب توجه صباح الخميس الماضى إلى مقر مجلس الشورى؛ لمناقشة الموازنة الجديدة، وعاد على الفور للوزارة؛ لانشغاله باقي اليوم باجتماعات داخل ديوان عام الوزارة، مبينا أن الخبر الكاذب تم معرفته فى الساعة العاشرة مساء الخميس الماضى أثناء اجتماع “ياسين” مع مسئولى الوزارة؛ لبحث الترتيبات الأخيرة لمهرجان الصيف الأول لمراكز الشباب الذي ينطلق الثلاثاء القادم.

وقال الموصل: ” تواصلنا مع مصدر الخبر وكذبناه، وطالبنا بنشر التكذيب لمعالجة الشائعة، واستجاب بعض الإعلاميين لنشر التكذيب أو حذف الخبر بعد تأكدهم من عدم صحته، لكن البعض الآخر أصر على نشر الشائعة على أنها حقيقة”، مشيرا فى ذات الوقت أنه لم يتم التخطيط لزيارة مركز شباب حدائق القبة؛ ليتم إلغاء الزيارة له أياً كانت الأسباب.

وناشد “الموصل” وسائل الإعلام تحرى الدقة فيما تتداوله، والالتزام بالمهنية والتأكد من صحة الشائعات قبل نشرها، موضحا حرص وزارة الشباب الدائم على أن تكون وزارة لكل شباب مصر، دون تمييز بينهم، معربا عن أمله في عدم الزج بالوزارة في أى صراعات سياسية أو استقطاب سياسي من أي نوع.